فارنك أول شركة في منطقة الخليج العربي تضيف سيارة رينو الكهربائية إلى أسطولها

 

أعلنت شركة "فارنك" المتخصصة بقطاع إدارة المرافق في الإمارات العربية المتحدة والرائدة في مجال الاستدامة، عن شراء أول سيارة كهربائية من شركة "رينو" وذلك في إطار جهودها لتعزيز استدامة عملياتها التشغيلية وزيادة حجم أسطول النقل المتنامي لديها والذي يضم حالياً أكثر من 200 سيارة.

 

وستساهم إضافة سيارة "رينو زوي" (ZOE) الكهربائية في تقليل حجم الانبعاثات الكربونية بحوالي 17 طناً وذلك ما يمثل نسبة (78٪) من الانبعاثات الكربونية سنوياً مقارنة بأي سيارة من سيارات الصالون الموجودة في أسطولها حالياً والتي تسير بمعدل 72,000 كم سنوياً.

 

وتتميز شركة رينو بريادتها في مجال تطوير السيارات الكهربائية، حيث تستحوذ على حوالي ربع حجم السوق في أوروبا، كما يستحوذ تحالف رينو-نيسان على حوالي نصف السوق العالمي. وتعتبر "رينو" أيضاً الشركة الوحيدة في قطاع تصنيع السيارات التي يوجد لديها مجموعة كاملة من السيارات الكهربائية وهي: "تويزي" و"زوي" و"فلوينس" و"كانغو".

 

وبهذه المناسبة، قال ماركوس أوبيرلين، الرئيس التنفيذي لشركة فارنك: "تهدف استراتيجية شركتنا إلى امتلاك أسطول أكثر كفاءة في استخدام الطاقة تماشياً مع خطة دولة الإمارات العربية المتحدة المتمثلة بتعزيز نسبة السيارات الكهربائية لتصل إلى 10% بحلول العام 2030. ويأتي ذلك ضمن حرصنا على تعزيز ريادتنا في قطاع إدارة المرافق ونأمل أن تبادر العديد من المؤسسات والشركات الأخرى بهذه الخطوة أيضاً".

 

وتتميز سيارة "رينو زوي" الكهربائية ذات الخمس أبواب بأنها عديمة الانبعاثات وقد حازت على العديد من الجوائز العالمية. وتتضمن هذه السيارة بطارية Z.E.40 الجديدة تتيح لها إمكانية السير لمدة 400 كم، ويمكن شحنها من الصفر إلى 80 بالمئة خلال أقل من 60 دقيقة بفضل تقنية "كاميليون تشارجر" (Chameleon Charger™) الحاصلة على براءة اختراع التي تتيح إمكانية تحقيق الاستفادة القصوى من إمدادات الطاقة وتقليل وقت الشحن إلى الحد الأدنى. كما تساهم تقنية "رينج أوبتيميزر"
(Range OptimiZer) في ضمان مستويات عالية من كفاءة الأداء بفضل مضخة الحرارة ونظام المكابح المزدوج وإطارات ميشلان إنيرجي E-V والتي تأتي جميعها كمواصفات قياسية.

 

ومن جانبه قال مروان هيدموس، مدير عام رينو الشرق الأوسط: "تمثل هذه الخطوة قفزة نوعية في مجال استخدام السيارات الكهربائية في المنطقة التي تشهد زيادة ملحوظة من حيث اعتماد السيارات الكهربائية في أساطيل النقل بهدف تقليل آثار الانبعاثات الكربونية، ويسرنا أن تساهم سياراتنا بلعب دور محوري في هذا المجال".

 

وأضاف قائلاً: "تمثل سيارة زوي دلالة واضحة على التزام شركة رينو بتطوير تقنيات السيارات الكهربائية وحرصها على توفير أفضل الخيارات للسائقين من خلال إطلاق سيارة كهربائية أنيقة ومريحة وعملية بأسعار في متناول الجميع".

 

وكانت "فارنك" أول مؤسسة في دول مجلس التعاون الخليجي تقوم بإدخال حافلات محايدة الكربون في العام
2010، حيث تساهم الآن بإزاحة 88 طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً بتكلفة تقارب 3000 دولار سنوياً. ونجحت الشركة خلال العامين الماضيين أيضاً بتخفيض كمية الانبعاثات الكربونية لكل موظف بنسبة النصف تقريباً (44٪) لتصل إلى 118 كغ.

 

وتسهم هذه الخطوة الأخيرة في تعزيز مستويات الاستدامة لدى شركة "فارنك" والتي تحرص على اعتماد أفضل الممارسات على الدوام. وتم مؤخراً اعتماد الشركة رسمياً من قبل مكتب الرقابة التنظيمية في دبي (إسكو) كشركة معتمدة لخدمات الطاقة.

 

ويهدف برنامج الاعتماد هذا إلى تعزيز ثقة مالكي المباني والمطورين والمدراء عند التعاقد مع شركات خدمات الطاقة المعتمدة والتي لديها ركائز الإدارة المؤهلة واللازمة، والموظفين الخبراء، والاستقرار من حيث الناحية المالية. وبالإضافة إلى ذلك، تمثل هذه الشهادة دلالة على السجل الحافل الذي تتميز به شركة "فارنك" في تنفيذ مشاريع توفير الطاقة في دبي وكافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

  • صور مرفقه
  • فارنك أول شركة في منطقة الخليج العربي تضيف سيارة رينو الكهربائية إلى أسطولها